النقد الحضاري للمجتمع العربي في نهاية القرن العشرين

8,00 $

الكاتبهشام شرابيتاريخ النشر15/12/2021عدد الصفحات101الطبعةالرابعةISBN9789953829678


الوزن0,18 كيلوجرام
الأبعاد24 × 17 سنتيميتر


صدر عن مركز دراسات الوحدة العربية الطبعة الرابعة من كتاب “النقد الحضاري للمجتمع العربي: في نهاية القرن العشرين” للدكتور هشام شرابي.

تهدف هذه الدراسة إلى وضع إطار فكري يساعد على تحديد منهج تحليلي نقدي يتناول المجتمع العرﺑﻲ في بعديه التاريخي والاجتماعي ﻳمكن من خلاله معالجة القضايا الكامنة وراء الأزمات الاجتماعية والفكرية والسياسية التي يعانيها المجتمع العرﺑﻲ.

فإذا أردنا لمجتمعنا العرﺑﻲ أن يتجاوز أزماته المتفاقمة وأن يسترجع قواه ويدخل ثانية في مجرى التاريخ، فلا بد من القيام بعملية نقد حضاري ﺗﻤكننا من خلق وعي ذاﺗﻲ مستقل ومن استعادة العقلانية الهادفة. ولا ﻳﻤكن تحقيق ذلك إلا من خلال التفاعل الفكري الحر والنقاش المستمر، لا بين «المفكرين» و«المثقفين» وحسب، بل بين جميع الفئات والأحزاب والتجمعات وعلى صعيد المجتمع ككل.

إن ما يجري في العالم اليوم هو بداية عصر جديد وممارسات اجتماعية جديدة تنبع من نوع مختلف من الدﻳﻤقراطية التي تنطلق بالفعل من السيادة الشعبية المباشرة، التي ترفض كل أنواع الأبوية والبيروقراطية وأيديولوجياتها المختلفة.

إن النقد الحضاري ﻳﻤثّل الشرط الأساسي لعملية التغيير الاجتماعي، وهو الخطوة الأولى لأية حركة اجتماعية جدّية ترمي إلى استئصال الأبوية من مجتمعنا وإلى السير به نحو مستقبل آخر يقرره أبناؤه لا المتسلطون عليه أو القلّة المنتفعة منه

يتضمن الكتاب ثلاثة فصول، فضلاً عن المقدمة والمراجع.

مركز دراسات الوحدة العربية

فكرة تأسيس مركز للدراسات من جانب نخبة واسعة من المثقفين العرب في سبعينيات القرن الماضي كمشروع فكري وبحثي متخصص في قضايا الوحدة العربية

    إضافة مراجعة

    Privacy Preference Center