لماذا انتقل الآخرون إلى الديمقراطية وتأخر العرب؟ دراسة مقارنة لدول عربية مع دول أخرى

11,00 $

الكاتب تحرير علي خليفة الكواري وعبد الفتاح ماضيتاريخ النشر20/8/2014عدد الصفحات304الطبعةالأولىISBN9789953826677


الوزن0,405 كيلوجرام
الأبعاد17 × 24 سنتيميتر


يعرض هذا الكتاب مهمتين أساسيتين، الأولى معرفة الأسباب التي كانت وراء نجاح الكثير من حالات الانتقال من نظم حكم الفرد أو القلة إلى نظم الحكم الديمقراطي في جنوب وشرق أوروبا وأمريكا اللاتينية وجنوب شرق آسيا وأفريقيا، واستخلاص العبر والدروس من هذه التجارب، والثانية دراسة العقبات التي تحول دون إتمام حالات انتقال مماثلة في دول عربية شرعت في عمليات انفتاح سياسي غير أنها لم تشهد حالات انتقال حقيقية ومكتملة نحو الديمقراطية

علي خليفة الكواري

من مواليد قطر عام 1941 . حائز درجة الدكتوراه في الفلسفة من جامعة دُرَم عام 1974 . بدأ حياته المهنية في قطاع النفط والغاز في قطر، حيث شغل منصب نائب رئيس مجلس إدارة شركة قطر للغاز المسال والشركة الوطنية للمنتجات البترولية، كما شغل منصب رئيس اللجنة المشتركة بين قطر والمملكة المتحدة للتعاون الاقتصادي. عمل أستاذًا في الاقتصاد في جامعة قطر بين عامي 1975 و 1982 . صدر له عدد من الكتب، تأليفاً أو تحريراً، منها: الديمقراطية: طوق نجاة للمجتمعات والدول العربية ( 2021 )؛ العين بصيرة... مثلّث التجاهل: النفط والتنمية والديمقراطية ( 2013 )؛ نحو إصلاح جذري في أقطار مجلس التعاون لدول الخليج العربية ( 2004 )؛ تنمية للضياع! أم ضياع لفرص التنمية؟ (1996 )؛ نحو استراتيجية بديلة للتنمية الشاملة: الملامح العامة لاستراتيجية التنمية في إطار اتحاد أقطار مجلس التعاون وتكاملها مع بقية الأقطار العربية ( 1985 )؛ الديمقراطية المتعثرة: مسار التحركات العربية الراهنة من أجل الديمقراطية (تنسيق وتحرير  2014 )؛ الحاجة للإصلاح في دول مجلس التعاون (تنسيق وتحرير - 2012 )؛ نحو كتلة تاريخية ديمقراطية في البلدان العربية (تحرير-2010).

    إضافة مراجعة

    Privacy Preference Center