دين العقل وفقه الواقع: مناظرات مع الفقيه السيد أحمد الحسني البغدادي  

السعر الأصلي هو: 14,00 $.السعر الحالي هو: 11,00 $.

الكاتبعبد الحسين شعبانتاريخ النشر24/6/2021عدد الصفحات320الطبعةالأولىISBN9789953829395


الوزن0,495 كيلوجرام
الأبعاد24 × 17 سنتيميتر


صدر عن مركز دراسات الوحدة العربية كتاب دين العقل وفقه الواقع: مناظرات مع الفقيه السيد أحمد الحسني البغدادي  للدكتور عبد الحسين شعبان.

  كيف نقرأ النصوص الدينية؟ الجواب عن هذا السؤال نجده في هذا الكتاب للمفكّر العلماني عبد الحسين شعبان ومناظراته مع الفقيه الإسلام أحمد الحسني البغدادي التي تناولت معظم القضايا الخلافيّة، بدءًا من الانقسامات الماضويّة وصولاً إلى الراهن وما أنتجه من انهيارات وتداعيات لعبت الإسقاطات المسحوبة من زمنٍ مضى إلى حاضرٍ حائر بين القبول بالأمر الواقع ورفض ما هو مفروض على الناس باسم الولاية والمرجعيّة.

أهميّة المناظرات أنّها تفتح ملفّات لا يزال لها وقعها الذهني في الحاضر التائه في خياراته بين نصٍّ لا يمكن تغييره وبين قراءة له جرت في زمنٍ مختلف ويحتاج إلى إعادة قراءة حتى يتناسب مع وقائع جارية في عصر التنوير والتطوّر والتكنولوجيا. هنا تكمن الحلقة المركزيّة في سلسلة المناظرات وهي تتكثّف في نقطة مفصليّة تؤكد تشدد سؤال منطقي – تاريخي: هل نكتفي بالتفسيرات والتأويلات والروايات والإخباريّات المنقولة عن الماضي لترسيم هُويّة الحاضر، أمْ أنَّ ضرورات الوقائع الجارية تتطلب تصحيح زاوية الرؤية حتى تكون منسجمة ومتناسقة مع حاجات زمن اختلف في تكويناته وقناعاته عن حقب غابرة ومعزولة عن تطلّعات الأجيال المعاصرة والباحثة عن أجوبة تتناسب مع ظروفها الحاضرة؟

يتضمن الكتاب قسمين، فضلاً عن المراجع والفهرس.

عبد الحسين شعبان

أكاديمي ومفكر وكاتب من الجيل الثاني للمجددين العراقيين والعرب. عمل في الحقل الحقوقي والمهني، الأكاديمي والثقافي، وشغل مواقع متعددة مساهمات فكريّة وثقافيّة متميّزة في إطار التجديد والتنوير والحداثة. انشغل بالفكر الديمقراطي والمجتمع المدني وحقوق الإنسان والتنميّة ومن خلالها كتب عن الإسلام المعاصر والمسيحيّة المعاصرة، بما فيها قضايا التسامح واللاعنف. نال عدّة جوائز وأوسمة لمساهماته المتميّزة، منها جائزة أبرز مناضل لحقوق الإنسان في العالم العربي (القاهرة 2003).

ولد في مدينة النجف (العراق) عام 1945. تخرج في كليّة الاقتصاد والعلوم السياسيّة في جامعة بغداد (1967-1968)، وواصل دراسته العليا في براغ، حيث نال درجتَي الماجستير (1973) والدكتوراه (1977) من أكاديميّة العلوم التشيكوسلوفاكيّة. أستاذ في جامعة بغداد، وجامعة صلاح الدين – أربيل، وجامعة أونور – بيروت. صدر له أكثر من سبعين كتاباً في موضوعات مختلفة، منها القانون، والسياسة الدولية، والصراع العربي – الإسرائيلي، والأديان، فضلاً  عن الأدب والنقد وقضايا فكرية متنوعة.

    إضافة مراجعة

    Privacy Preference Center