الاستعمار البريطاني وإجهاض الثورة العربية الكبرى في فلسطين 1936- 1939

19,00 $

الكاتبماثيو هيوز، ترجمة: مصعب بشيرتاريخ النشر30/11/2021عدد الصفحات622الطبعةالأولىISBN9789953829616


الوزن0,895 كيلوجرام
الأبعاد24 × 17 سنتيميتر


صدر عن مركز دراسات الوحدة العربية كتاب الاستعمار البريطاني وإجهاض الثورة العربية الكبرى في فلسطين 1936- 1939 للباحث البريطاني ماثيو هيوز (ترجمة مصعب بشير).

لم يكن السكان اليهود في فلسطين حتى منتصف القرن التاسع عشر يمثّلون أكثر من ثلاثة بالمئة من الفلسطينيين العرب أو يملكون أكثر من واحد بالمئة من الأراضي الفلسطينية. وعلى الرغم من تزايد عمليات الهجرة اليهودية عقب تأسيس الحركة الصهيونية في أواخر ذلك القرن، لم يكن للمشروع الصهيوني أن يتحقق لولا الدعم البريطاني غير المحدود له، مقابل السعي البريطاني لإجهاض أي جهد وطني فلسطيني أو عربي لمواجهة هذا المشروع. يقدم هذا الكتاب قراءة تاريخية للدور الاستعماري البريطاني في تأسيس الكيان الصهيوني وفي إخماد الثورة العربية الكبرى في فلسطين (1939-1936) التي هبّت لمواجهة المشروع الصهيوني الاستيطاني.

يعرض الكتاب بالتفاصيل أحداث تلك الثورة استنادًا إلى وثائق وتقارير بريطانية أُفرج عنها حديثًا، فضلاً عن بعض الوثائق والمصادر الإسرائيلية، وأخرى عربية، ساعدت جميعها على تقديم رواية مفصّلة عن الممارسات الاستعمارية البريطانية الوحشية في فلسطين لوأد ثورة عام 1936 ، بكل ما تضمنته تلك الممارسات من عمليات قمع وتعذيبٍ وتجويعٍ وقتلٍ واغتيالٍ وإعدامٍ من دون محاكمة، وحرقِ بيوت وحصارِ قرى فلسطينية وقصفها وتدميرها، وزرع الشقاق بين فئات الشعب الفلسطيني… مقابل تقديم كل أنواع الدعم السياسي والاقتصادي والعسكري واللوجستي والتدريبي إلى المهاجرين الصهاينة لتعزيز استيطانهم وسيطرتهم على الأراضي الفلسطينية.

كما يقدم الكتاب رواية عن تجربة الثورة العربية الكبرى عام 1936 وما تخللها من ممارسات ونقاط ضعف ساهمت في إخمادها، في ظل واقع فلسطيني منقسم ووضع عربي رسمي هش ومرتهن. وهي رواية على الرغم من اعتمادها إلى حدٍّ بعيد على المصادر والتقارير البريطانية، تساعد الشعب الفلسطيني وقواه الوطنية على الإفادة منها واستخلاص الدروس للمستقبل.

يتضمن الكتاب ثمانية فصول، فضلاً عن المقدمة والخاتمة والملاحق والمراجع والفهرس.

ماثيو هيوز

درس ماثيو هيوز في كلية الدراسات الشرقية والأفريقية وفي كلية لندن للاقتصاد. حصل على درجة الدكتوراه عام 1995 في قسم دراسات الحرب، جامعة كينغز، لندن، حول الاستراتيجية المحيطة بالحملة البريطانية في فلسطين في الحرب العالمية الأولى. حاضر هيوز في جامعتي نورثهامبتون وسالفورد قبل مجيئه إلى جامعة برونيل في عام 2005 ، حيث كان رئيسًا للسياسة والتاريخ (2012 – 2015). وكان هيوز زميلًا زائرًا في الجامعة الأمريكية في القاهرة والجامعة الأمريكية في بيروت وغيرهما. له عدد كبير من الكتب والدراسات المنشورة في دوريات علمية بريطانية وعالمية.

    إضافة مراجعة

    Privacy Preference Center