بحث متقدّم  
AR EN
المطبوعات والمجلّات المواد
مستخدم جديد
هل نسيت كلمة السر؟
عربة التسوق
عربة التسوق
عربة التسوق خاصتك فارغة
خريطة الموقع مراسلة المركز الصفحة الرئيسية
مستخدم جديد؟ سجّل هنا الآن..
أخبار  
محاضرة للدكتور خير الدين حسيب " العرب والعالم الى اين"    المبادرة الوطنية لحل الأزمة العراقية    كتاب برنامج لمستقبل العراق بعد إنهاء الاحتلال متوفر الكترونيا على موقع المركز    محاضرة الدكتور خير الدين حسيب ألقيت بدعوة من مؤسسة شومان    تقرير في برنامج عالم الكتب على قناة بي بي سي عربي: النفط العربي والسياسة    ملخص البرنامج العلميّ لمركز دراسات الوحدة العربية، 2015 – 2019    الجلسة الختامية لندوة مستقبل التغيير في الوطن العربي
عودة إلى الصّفحة السابقة
سياسة »
بين السلفية وإرهاب التكفير: أفكار في التفسير (5 / 2016)
بين السلفية وإرهاب التكفير: أفكار في التفسير (السعر: 5$)
الكاتب | مجموعة من المؤلفين
الطبعة | الطبعة الأولى
النوع | كتاب
عدد الصفحات | 128
السعر:  6$ السعر الجديد:  5$ الكميّة:    شراء: 
صدر عن مركز دراسات الوحدة العربية كتاب "بين السلفية وإرهاب التكفير أفكار في التفسير"، وهو عمل جماعي ساهمت فيه نخبة من الباحثين والكتاب العرب.

إن الحالة السلفية أو السلفية التكفيرية ليست ظاهرة جديدة في الوطن العربي. لكن تمددها واتخاذها منحىً إرهابياً على هذا النحو الذي شهدناه في العقد الأخير، أي بعد الغزو الأمريكي للعراق، ثم بعد موجة انتفاضات «الربيع العربي» وما أحدثته من تداعيات وانهيارات في غير بلد عربي، أعطى الحالة التكفيرية بعداً آخر. فقد أدى انهيار الدولة في العراق عقب الغزو الأمريكي عام 2003، إلى توافر أرض حاضنة لسلفية جهادية ساعدت ظروف الغزو وتداعياته على بلورة أجندة لدى جيلٍ جديدٍ من أتباع تلك السلفية مختلفٍ عن سابقيه لجهة تحديد الأولويات وتوجيه الحزام نحو جماعات داخل المجتمع العربي بدلاً من توجيهه نحو رأس «الكفر» العالمي بالولايات المتحدة.
ثم جاءت انتفاضات الربيع العربي الذي استطاعت بعض البلدان التي اجتاحها الحفاظ على وحدتها ومركزية دولتها، كما هي الحال في تونس ومصر، في حين شهد بعضها الآخر تقلصاً لوحدة الدولة ومركزيتها وفقدان سلطتها في مساحات واسعة من التراب الوطني. وهذا ما حصل في سورية وليبيا واليمن على الأقل. وهكذا دخل الوطن العربي مع هذا التضخم لدور السلفية التكفيرية ونفوذها في مرحلة تاريخية جديدة تلاشت معها كل أو معظم الشعارات والهموم العامة التي سادت مرحلة سيادة الدولة الوطنية المركزية في معظم الأقطار العربية.
يتضمن الكتاب ثمانية فصول إلى جانب الخلاصة التنفيذية والمقدمة والخاتمة.
الفصل الاول بعنوان: "في "جُحر الأرنب": بحثاً عن تاريخ "داعش""، والفصل الثاني: "إرهاب تنظيم "داعش" وتهديد الدولة الوطنية"، والفصل الثالث: "السياسة الثقافية والإرهاب (حالة مصر) تحليل نقدي ورؤية مستقبلية"، والفصل الرابع: "فهم التراث ومشاكل الجهاديين: ابن تيمية والسلفية الجهادية نموذجاً"، والفصل الخامس: "أفكار حول متواليات الإرهاب والاستبداد والتطرف: بلاد العرب في عام 2015"، والفصل السادس: "الدعوة السلفية السكندرية: مسارات التنظيم ومآلات السياسة"، والفصل السابع: "السلفية الخليجية في ظل التحولات العربية الراهنة بين الإرث الفكري وضرورات التكيّف"، والفصل الثامن: "التفكير في التكفير: نحو استراتيجية مواجهةٍ ثقافية".

يقع الكتاب في 128 صفحة.
وثمنه 6 دولارات أو ما يعادلها.
أضف تعليق أضف تعليق
تعليقات القرّاء تعليقات القرّاء عدد التعليقات: 0